آخر الأخبار

النتائج المدرسية المخيبة للآمال يمكن أن تكون سببا في وقوع مشاكل داخل الأسرة.

الحوار السلبي الذي يرتكز على النقد المباشر و التجريح يضعف ثقة الطفل بنفسه، و يرسخ لديه الإحساس بأنه السبب في خيبة أمل والديه، كما يعمل على خلق صورة مفككة عن الذات، مما يدفعه إلى الشعور بالإحباط و الفشل، و لا يشجع الطفل ...

قراءة المزيد

بعيدا عن الشاشات.. 10 أنشطة مجانية ممتعة لأطفالك في الإجازة الصيفية

تعاني الأمهات من حالة الملل التي تصيب الأطفال في فصل الصيف بعد انتهاء العام الدراسي المشحون أثناء أزمة فيروس كورونا، وينتهي بهم المطاف إلى الجلوس لساعات طويلة أمام الشاشات والأجهزة الإلكترونية.

نقدم لكِ قائمة ببعض الأنشطة الترف...

قراءة المزيد
En savoir plus

إذا لم تكن أسرتك تعيش داخل مناطق النزاعات والأزمات، فهذا يعني أن أطفالك بعيدون عن العنف، لكن هذا لا يعني أنه لا ينبغي على الآباء التحدث مع الأطفال حول النزاع.

En savoir plus

الاستعداد للامتحانات الإشهادية: أي دعم يمكن أن يقدمه الآباء للأبناء ؟
مع اقتراب مواعيد الامتحانات الإشهادية، يزداد منسوب التوتر داخل الأسر على نحو ملحوظ، بسبب قلق الآباء وتوجس الأبناء، مما ينتظرهم في “يوم الحسم”

En savoir plus

إذا كانت المثابرة والجدية خلال السنة الدراسية من أهم شروط التوفيق في الامتحان؛ فإن الاستعداد النفسي والمادي وتدبير مرحلة الإعداد النهائي له سيقوي ثقة التلميذ بنفسه ويساعده على تركيز المعارف والمهارات الضرورية لاجتياز الامتحان بنجاح، دون إغفال الاستعانة بتوجيهات أساتذته وأسرته وكذلك الإرشادات التي...

قراءة المزيد
En savoir plus

بدأ العد التنازلي لموعد امتحانات الدورة الاولى بمستوى السادس ابتدائي والثالثة ثانوي اعدادي. بدأت الاستعدادات وأعلنت الأسر حالة الطوارئ في البيوت … أيام تحمل معها التوتر والاضطراب والقلق وقد يتطور الأمر إلى مشكلات وأزمات…
الأسرة السعيدة الهادئة أهم ما يتمناه الأبناء في هذه الفترة من السنة. ولكن ...

قراءة المزيد
En savoir plus

هل عليك تكرار طلباتك أو ملاحظاتك ألف مرة لأطفالك؟
هل تشعرين بأنهم لا يستمعون إليك؟
هل تلجئين للصراخ والعصبية كثيراً؟
لا تقلقي حالك يشبه حال آلاف الأمهات حول العالم. لذلك أعددنا لك هذا الدليل الذي يقدم حلول عملية ومجربة لتجعلي أطفالك يستمعوا إليك دون عصبية أو صراخ

En savoir plus

تعود الأطفال على التوفير منذ الصغر، يساعدهم في حياتهم على المدى الطويل، فضلا عن جعلهم مستقلين ماديا، إلا أن الكثير منهم يعاني الرغبة المفرطة في الإسراف وفقدان المتعة في التوفير.
في هذا المقال نستعرض عددا من النصائح لمساعدة الأطفال على أن يكونوا مستقلين ماديا.

En savoir plus

شهادات التقدير

قبل 3 سنوات
مؤسسة رغم صغر حجمها فإن العقلية التي تدار بها لا تتوفر لدى أغلب المؤسسات الكبرى. في البداية اثار انتباهي طريقة حظورهم على شبكة الانترنت. بعد تتبعي للمؤسسة على الشبكة لفترة من الزمن، و السؤال عنها اكتشفت أمرين، الأول أن المؤسس كان رجل تعليم، و الأمر الثاني أن عملية التطوير لديهم لا تتوقف. أما الأمر الآخر الذي أثار إعجابي في الحقيقية هي العلاقة التي تربط المؤسسين بالأطر و الموظفين. عندما تجتمع لديك كل هذه العناصر في أي مشروع، فبديهي أن يكون النجاح هو النتيجة. فهنيئا للمؤسسة.
- Jolie J
قبل 4 أشهر
(تمت الترجمة بواسطة Google.) أريد فقط أن أحيي هذه المدرسة وقصة النجاح التي تمثلها ، ليس فقط لنا ، ولكن لمعظم العائلات. العائلات التي شاركنا معها ذكريات جميلة في هذه المؤسسة. أتذكر جيدًا المرة الأولى التي ذهبت فيها إلى هذه المدرسة مع زوجتي لتسجيل ابننا. كان ذلك في سبتمبر 1998. كان ابننا في ذلك الوقت يبلغ من العمر 3 سنوات. واصل دراسته في هذه المؤسسة حتى نهاية الكلية. بصراحة ، لم أتخيل أبدًا أن مؤسسة صغيرة مثل ALFADILA سيكون لها تأثير جيد جدًا على بقية حياة ابننا ، وفيما بعد على حياة أطفالي الآخرين. تحية تقدير كبير للمؤسس الراحل وورثته ، وكذلك للكادر التعليمي والإداري الحالي والسابق. (التعليق الأصلي) Je veux juste saluer cette école et l'histoire de réussite qu'elle représente, non seulement pour notre cas, mais pour la plupart des familles. Des familles avec lesquelles nous avons partagé de beaux souvenirs dans cet établissement. Je me souviens très bien de la première fois quand je me suis rendu à cette école, en compagnie de mon épouse, pour inscrire notre fils. C'était en Sept...
- Ali D
قبل 3 سنوات
- hercüles g

معلومات عنا و عن الخِدْمَات التي نوفرها

مدرسة الفضيلة، مؤسسة تعليمية خاصة، تأسست سنة 1997.
نقدم عدة خدمات، أهمها في مجال التربية و التعليم.

يشكّل التلاميذ لدينا المحور الأساسي لكل ما نقوم به، حيث نوفر لكل طفل البيئة المناسبة و نرافقه طيلة مراحل نموه بكل عناية.

تعتمد مؤسسة الفضيلة برنامج وزارة التربية الوطنية في الأسلاك الثلاثة؛
السلك الأولي، الابتدائي و الإعدادي الثانوي.


تماشيا مع رؤيتنا في تنمية المهارات لدى التلاميذ ليصبحوا فاعلين في مجتمعهم، توفر المؤسسة عدة نوادي، تلجأ من خلالها إلى تنظيم أنشطة موازية بشكل دائم لفائدة التلاميذ.

نسعى دائماً إلى تطبيق أفضل الممارسات في مجال التعليم، لتعزيز مواهب التلاميذ وتنمية إدراكهم العلمي والثقافي.

نحن ملتزمون بالتواصل مع الأسر بشكل منتظم و العمل بصورة وثيقة لما فيه مصلحة الأبناء.

باسم الأطر التربوية و الإدارية، ندعوكم لزيارة حرم المدرسة والتعرّف عن قرب على الحياة المدرسية لدينا و الخدمات التي نوفرها.

التعليم الأولي
يركز مشروعنا التربوي بالسلك الأولي على قاعدة ذهبية مفادها أننا كتربويين  نؤمن بأن مفتاح النجاح الدراسي للطفل رهين بمستوى تعلقه منذ السنوات الأولى بعالم ممتع اسمه عالم القراءة و الكتاب.   إلى جانب ذلك، نحرص على تقديم الأنشطة التي ستساهم في تنمية الجوانب النفسية و العقلية و الجسمانية للطفل حتى يتسنى له ولوج المرحلة الابتدائية بثقة عالية.

السلك الإبتدائي
يركز التعليم بالسلك الابتدائي بمؤسسة الفضيلة على تفاعل المتعلمين مع المعرفة و التكنولوجيا عوض التلقين و الحفظ،
كما نجعل من أولوياتنا غرس القيم المثلى في نفوس الناشئة و تمكينهم من الكفايات التواصلية باللغات المقررة خاصة اللغة الإنجليزية، باعتبارها لغة التكنولوجيا الحديثة و لغة البحث العلمي.
إلى جانب ذلك، انطلاقا من قناعاتنا القوية بأهمية التنمية الذاتية في المنظومة التعليمية، نسعى إلى إخراج المتعلم القائد و ذلك بتدريبه على الاختيار و اتخاذ القرار و مواجهة تحديات الحياة المدرسية و غيرها عبر إيجاد الحلول الذكية.

السلك الإعدادي
إلى جانب الكفايات النوعية المرتبطة بالمضامين المعرفية لكل مادة دراسية، نصاحب التلميذ في سلك الثانوي الإعدادي و نحفزه على استخدام الطرق الفعالة التي ستساعده على البحث عن المعلومات من مصادرها المختلفة.  وفي هذا الإطار، نذكر ببعض الأعمال التربوية التي ساهم فيها فريق من تلاميذ هذا السلك، كـ "مدونة قائد المستقبل" و "مجلة قائد المستقبل"،
بالإضافة إلى الكفايات المنهجية، نعمل و بشكل مستمر على الرفع من مستوى الإهتمام بالذات، في مجال الصحة مثلاً. تـتويـجا لذلك، تم تأسيس النادي الصحي.
  و وعيا منا بخصوصية العصر الذي نعيش فيه، فإننا نشجع التلاميذ على الاستعمال السليم لتكنولوجيا الإعلام و الاتصال.
في هذا السياق، تم إطلاق مشروعين هامين؛

الأول، هو تطبيق ذكي يتيح التواصل بين جميع المتدخلين، من ٱولياء الأمور، التلاميذ، الأطر التربوية و الإدارة. بينما الثاني، يتمثل في النادي العلمي للمؤسسة.   

الاتصال بنا

الاتصال

الاتصال الآن
  • 0632-323417
  • 05393-10829
  • 05393-15478

العنوان

‏‫الحصول على الاتجاهات
43
Avenue des Marguerites
Tanger
المغرب

ساعات العمل

السبت:10:00 ص – 2:00 م
الأحد:مغلق
الاثنين:9:00 ص – 5:00 م
الثلاثاء:9:00 ص – 5:00 م
الأربعاء:9:00 ص – 5:00 م
الخميس:9:00 ص – 5:00 م
الجمعة:9:00 ص – 5:00 م
الاتصال بنا
تم بعث الرسالة. سنردّ عليك قريبًا.